Search

محمد علي يكتب : صن داونز وضياع هيبة الاهلي .. الجماهير لن ترضي الا بـ “ريمونتادا” تمحو مباراة الخزي والعار

947

لا اجد الكلمات لوصف ماحدث لكن حجم الهزيمة يصعب تقبلها “هذه هي الرياضة، وهذه هي كرة القدم  ولكن من الصعب أن تخسر بهذه الطريقة” ، ومما زاد من وطأة الهزيمة أن الآمال كانت كبيرة للغاية للحصول علي لقب البطولة التاسعة للاهلي في ظل توافر الامكانيات للمدرب الحالي

اسم الاهلي كبير، وانتم في المعلب صغار وانتم في الملعب مش رجال ، عيب عليكوا الاداء .. عيب عليكو النتيجة .. عيب عليكوا تكونوا جيل للنادي الاهلي .. بهذه الكلمات لخص محمد الكواليني معلق مباراة الخزي والعار أداء الاهلي الكارثي اليوم

هزيمة الأهلي اليوم هي أكبر هزيمة في تاريخ الكرة المصرية افريقياً .. سقط الأهلي “منهارا” أمام صنداونز ليخسر بخماسية نظيفة في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وظهر الأهلي لا حول له ولا قوة طوال شوطي المباراة أمام صنداونز، وكاد الفريق الأحمر أن يخرج خاسرا بنتيجة أكبر من “الخمسة” لولا تعاطف العارضة وتصديات محمد الشناوي

وأصبح الأهلي في حاجة للفوز بـ 6 اهداف نظيفة وتحقيق ريمونتادا تاريخية من أجل إحياء حلمه الأفريقي من جديد وتجاوز ما حدث في موقعة الذهاب، أو إحراز خماسية نظيفة على الأقل من اجل اللجوء الي ركلات الجزاء الترجيحية .. اتفق الامور تبدو في غاية الصعوبة ولكن لا مستحيل في كرة القدم

وتاريخ كرة القدم شاهد علي فرق تجرعت هزيمة قاسية واستطاعت العودة علي ارضها

 

اشهر الريمونتادا في تاريخ كرة القدم:

 

تشيلسي ضد نابولي

سبق وقد فعلتها تشيلسي عام 2012 بعدما خسر في دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا من نادي نابولي الإيطالي بثلاثية مقابل هدف في مباراة الذهاب علي أرضية نابولي ولكن عاد نادي تشيلسي بريمونتادا تاريخية علي أرضية ستامفورد بريدج في لقاء العودة والفوز برباعية مقابل هدف.

برشلونة وباريس سان جيرمان 2017

 

نأتي إلى أشهر وأكبر “ريمونتادا” في تاريخ كرة القدم والتي حدثت في ربع نهائي دور أبطال أوروبا لعام 2017 بين نادي برشلونة الاسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي، حيث أنهي النادي الباريسي مباراة الذهاب بفوز ساحق وعريض علي نادي كبير بحجم برشلونة برباعية نظيفة ليظن جميع من له علاقة بكرة القدم أن الأمور قد انتهت لكن في ملعب الكامب نو حدثت المعجزة الكروية الأكبر في التاريخ ويعود برشلونة بفوز ساحق للغاية بسداسية مقابل هدف وحيد

 

ديبورتيفو لاكورونيا ضد الميلان عام 2003 – 2004

 

فاز نادي ميلان الإيطالي في مباراة الذهاب علي ملعب السان سيرو بنتيجة عريضة برباعية مقابل هدف وظن الجميع أن الميلان قد تأهل الي النصف نهائي ولكن حدثت المفاجأة الكبري واستطاع نادي ديبورتيفو العودة في مباراة الإياب والفوز علي الميلان برباعية نظيفة

 

موناكو والريال عام 2004

 

تفوق الريال في مباراة الذهاب علي أرضية البرنابيو بأربعة أهداف مقابل هدفين وفي لقاء الإياب تقدم نادي الريال علي نادي موناكو ليصعب المهمة علي نادي موناكو وتصبح النتيجة 5 – 2 لصالح الريال ولكن انقلبت المباراة رأسا علي عقب وحول موناكو تأخره إلى فوز بثلاثية ليتاهل نادي موناكو بأفضلية التسجيل خارج الأرض.

 

روما وبرشلونة 2018

 

وفاز روما على برشلونة بثلاثة أهداف مقابل هدف، في اللقاء الذي جمعهم على ملعب الأولمبيكو، وكانت نتيجة الذهاب قد انتهت بهزيمة ذئاب روما برباعية مقابل هدف، ليظن الجميع أن التأهل قد حسم للفريق الكتالوني.

 

ولم يتوقع أكبر المتفائلين من جانب روما ولا أكبر المتشائمين من جانب البارسا ما حدث في استاد الأولمبيكو، ولكن حدث بالفعل وسطرت ذئاب روما تاريخا جديدا لها واقصت البارسا بعد الفوز عليها بثلاثية نظيفة، لتنضم ريمونتادا روما الي أشهر الحالات حدوثا في كرة القدم. فهل يمحو الاهلي القاهري أكبر هزيمة إفريقية في تاريخ مصر بريمونتادا تُثلج صدور جماهيره الغفيرة ؟




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.