Search

أهالي قرية شم بمغاغة يطالبون بإعادة بناء مدرسة ابتدائى صدر قرار ازالة لها منذ عام 2001

1185

المنيا : نجلاء فتحي

طالب آلاف الأهالي من قرية شم التابعه لمركز مغاغة شمال محافظه المنيا من المسئولين بهيئة الأبنية التعليمية وأملاك الدولة والجهات الأمنية بسرعه تنفيذ قرار إزالة صادر لمدرسة ابتدائي منذ عام 2001 حيث لم يتم الإنتهاء من إجراءات تسليم الأرض المقام عليها المدرسه لهيئة الأبنية التعليمية حتى الآن بالرغم من صدور قرارات عده من محكمة القضاء الإداري بوجوب تنفيذ قرار الإزالة حيث أن القريه لايوجد بها سوى مدرسة وحيده فقط تخدم ما يزيد عن أكثر من 30 الف من سكان القرية.

يقول فولي حسين أحد أهالي قرية شم أن المدرسة انشئت منذ عام 1980 بأن الارض تبرع أحد الأهالي بقطعة أرض 12 قيراط لإقامة المدرسه الإبتدائي عليها وتم تسليمها لهيئة الأبنية التعليمية وبالفعل تم إنشاء مدرسة ابتدائي وقام أهالي القرية بجمع مبلغ مالي كتبرعات لتجميع ثمن الأرض وإعطائها للمتبرع بقطعة الأرض وأستمر العمل بالمدرسة حتى عام 1992 حيث تصدعت عقب وقوع الزلزال الشهير بمصر وصدر قرار إزالة للمدرسه منذ عام 2001 حرصا على أرواح التلاميذ علي أن يتم اعاده بنائها في أقرب وقت ونظرا لحاجة القريه الشديدة للمدرسة لانه لايوجد سوى مدرسة اخرى  فقط بالقرية تعمل فترتين ونظرا لان كثافة الفصول مرتفعة للغاية والتى تصل فى الفصل الواحد إلى أكثر من 60 تلميذ.

فوجئ أهالي القرية بأن اشقاء صاحب الأرض (المتبرع ) قاما باللجوء إلى القضاء والتزوير في أوراق تزعم أنهم أصحاب الأرض المقام عليها المدرسة الآن واختصما شقيقهما ولم يختصما الدولة جهة الإدارة وبعد تداول بمحاكم القضاء الإداري أصدرت محكمة القضاء الإداري العليا بأسيوط قرارها بوجوب تنفيذ قرار الإزالة وآلت المدرسه إلى القرية ولكن منذ صدور قرار المحكمة منذ عام 2014 وحتى الآن لم يتم تنفيذ الحكم بزعم إنتظار الدراسة الأمنية لتنفيذ الإزالة ، ومن جانبهم طالب أهالي قرية شم اللواء عصام البديوي محافظ المنيا بسرعة التدخل وتنفيذ قرار الإزالة وسرعة البدء في اعاده بناء المدرسة لحل أزمة تلاميذ القرية.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.